أغسطس 2018

كل ما تريد معرفته عن الدروب شيبنج: (1) حقائق يجب أن تؤخذ في الاعتبار

مهما كان ما سمعته حول الدروب شيبنج، يجب أن تعرف بأن الدروب شيبنج كنموذج تجاري ليس كما يبدو أو كما يشاع عنه بأنه نموذج تجاري يمكنك أن تصبح غنيًا من خلاله وبسرعة. قد يبدو كسب المال عبر الدروب شيبنج سهلاً، حيث تقوم ببيع منتجات لا تمتلكها وتقتطع جزء من المكاسب. ولكن عندما تكون مهام عملك في منظومة الدروب شيبنج محفوفة بالعوائق والصعوبات التي سيكون عليك تجاوزها بشكل يومي، فإن نموذج الدروب شيبنج لا يمكن وصفه بأنه تجارة سهلة.

ومع ذلك، إن استخدمت النهج الصحيح في امتلاك تجارة دروب شيبنج، واتبعت الاستراتيجيات التي سيلي بيانها، فبإمكانك بناء تجارة ناجحة، ولكن ليس بالسرعة التي يشاع عنها عند الحديث عن الدروب شيبنج، فقد يستلزم الأمر بعض الجهود. في هذا المقال سنقوم بالحديث عن الدروب شيبنج، ما الذي يعنيه هذا النموذج التجاري، وما الأمور غير الشائعة بخصوص الدروب شيبنج والتي قد تعتبر عوائق، وما المميزات التي يمكن تحصيلها من خلال الدروب شيبنج رغم بعض العيوب التي ينطوي عليها هذا النموذج التجاري. بإمكان الدروب شيبنج أن يكون أداة قوية لتحسين المبيعات حين يتم استخدامها بالطرق الصحيحة.

ما هو الدروب شيبنج (Dropshipping)؟

 

يتمثل النموذج التجاري للدروب شيبنج في وجود 3 أطراف، الطرف الأول هو العميل، والطرف الثاني هو المورد (وإما أن يكون صانع للمنتج، أو تاجر جملة للمنتج)، والطرف الثالث هو تاجر الدروب شيبنج، ويتمثل عمله في أن يقوم بتسويق منتجات المورد للعملاء وبيعها لهم ثم التواصل مع المورد ليقوم بشحنها مباشرة للعميل دون أن يكون لتاجر الدروب شيبنج تعامل مباشر مع المنتجات، مقابل اقتطاع هامش ربحي عن كل عملية شرائية.

الآن سنحاول أن نقدم تفصيل حول طبيعة الدروب شيبنج كنموذج تجاري، وكيف يمكن تبني هذا النموذج والاستفادة منه بأفضل شكل ممكن وتجنب الوقوع في الأخطاء التي قد تؤدي إلى انهيار المشروع سريعًا.

5 حقائق حول الدروب شيبنج قد لا يلتفت إليها البعض عند بدء مشروع تجارة دروب شيبنج:

  1. انخفاض هامش الربح.

    لما كان نموذج تجارة الدروب شيبنج يوفر عليك أن تمتلك منتجات قبل أن تقوم ببيعها ومن ثم تتكبد تكاليف عن تخزينها نجد أن تكاليف إنشاء مشروع تجارة دروب شيبنج منخفضة، إلا أن الأرباح كذلك منخفضة في نموذج الدروب شيبنج. فكر في الأمر: كل عملية بيع تقوم بإجرائها يذهب أغلب المال القادم منها إلى المورد الذي يمتلك المنتج المباع، بينما ما تربحه إنما هو شريحة ضئيلة، وهذا يعني أنك بحاجة لأن تزيد من حجم تجارتك حتى تستطيع إقامة متجر مكتف ماليًا، دعك من أن تقوم بزيادة الأرباح، حيث ينطوي المشروع على عدة بنود مصروفات مثل التسويق والإعلانات الممولة، والتطوير المستمر للموقع، وكذلك إدارة طلبات العملاء، إلى جانب مصروفات أخرى.

    عادة ما تكون حصة تاجر الدروب شيبنج من عائد بيع المنتج الذي يقوم ببيعه حوالي 20%، وهذه ليست هامش الربح النهائي بعد دفع مصروفات إدارة المتجر المذكورة سابقًا، وإنما هي العائد الأساسي قبل دفع أية تكاليف. وإضافة إلى المصروفات الإدارية الخاصة بالمتجر، أحيانًا سيكون عليك الاقتطاع من أرباحك حتى يستطيع متجرك أن يظل منافسًا، أما إذا عاندت وتمسكت بالأرباح بنسبة 20% بالكامل فقد يذهب المشتري إلى الشركات التي تقدم تكلفة أقل لنفس المنتجات.

  2. سوق عالي التنافسية.

    سيكون هنالك دائمًا الكثير من المتحمسين الذي يفرطون في التفاؤل فينتهوا إلى التركيز فقط على جانب التكاليف المنخفضة في نموذج تجارة الدروب شيبنج، متجاهلين الجوانب الأخرى. ولما كان نموذج الدروب شيبنج يحتاج القليل من الأموال عند بدايته، فإن هذا يعني ارتفاع مستوى التنافس، حتى تصل المنافسة ذروتها في القطاعات التجارية الأكثر شهرة مقارنة بالقطاعات الأخرى. وبهذا كلما كانت حجم التجارة أكبر كلما أمكنها أن تقدم أسعار منخفضة لزيادة المبيعات، بينما المشروعات الأصغر حجمًا سيكون عليها الاقتطاع من الأرباح حتى يمكنها البقاء في المنافسة، حيث من المحتمل أن يكون عدد كبير من التجار المتنافسين يقومون ببيع المنتج نفسه وما يحدث هو أن المستهلكين دائمًا يفضلون المنتجات منخفضة الأسعار دائمًا.

  3. لا سلطة على المورّدين.

    عندما تحدث مشكلات متعلقة بتلبية طلبات العملاء في التجارة الإلكترونية الاعتيادية التي يكون على التاجر امتلاك منتجاته وبيعها بنفسه، يقوم التاجر بتحمل المشكلات ومحاولة حلها. بينما في الدروب شيبنج فأنت تحت رحمة المورّد، ورغم أن المشكلات قد لا تكون لديك يد فيها إلا أن عليك أن تقوم أنت بحلها. والمشكلة الأخرى التي تنشأ نتيجة هذا الوضع، هو أن حل المشكلة يتخذ وقتًا أبطأ حيث يكون عليك أخذ شكاوى العميل ثم التواصل مع المورد ثم العودة إلى العميل بالحلول، وهذا التأخير قد يزعج العملاء ويؤدي بهم إلى التوقف عن التعامل معك، وهو ما يؤثر على تجارتك.

  4. مشكلات المسؤولية القانونية.

    على الرغم من أن هذا ليس أمرًا شائعًا في تجارة الدروب شيبنج، إلا أن الأمر يستحق أن نذكره. بعض المورّدين قد لا يكونون يقدمون خدماتهم بشكل مشروع بالكامل كما قد يدّعون، حيث لا يكون لديك علم حول الأماكن التي تتوفر لديهم المنتجات من خلالها. يقوم بعض المورّدين بتزوير بعض العلامات التجارية الخاصة ببعض الشركات، ومشكلات أخرى شبيهة شائعة الحدوث. وعلى أثر هذا فإن أية تصرفات غير مشروعة قد يقوم بها المورّد الذي تتعامل معه، فيؤثر ذلك حتمًا على تجارتك من الجانب القانوني. بالإمكان تجنب كل تلك المشكلات عن طريق كتابة عقد تجارة دروب شيبنج واضح يحميك من هذه المسؤولية مع الموردين الذين تتعامل معهم، وهذا الأمر على بساطته يجهله الكثير من المبتدئين في تجارة الدروب شيبنج.

  5. يصعب بناء هوية تجارية (Brand).

    وخاتمة الأشياء التي يغفلها المبتدئين في النموذج التجاري للدروب شيبنج هو صعوبة بناء كيان تجاري يشار إليه. فلما كانت فكرة الدروب شيبنج قائمة بشكل أساسي على وجود تواصل بقدر ضئيل مع العميل، وعدم وجود أية صلة مع المنتجات فإن كافة المجهودات التي قد تقوم بها سوف يحصد معظم مكاسبها آخرين، وليس فقط تلك المكاسب المادية، وإنما كذلك المكاسب التجارية الأخرى المرتبطة بتقديم صورة حسنة عن الكيان التجاري الذي ينتج المنتجات. حيث مهما كانت جودة متجرك ومجموعة المنتجات التي توفرها فإن العميل سوف يركز على المنتج الفعلي ولن يلقي بالا إلى عملك الممثل في توفير المنتجات في مكان واحد ومتابعة مسار الطلب والحرص على توصيله بأسرع وقت. لذلك يصعب بناء هوية تجارية لمتجرك من خلال نموذج الدروب شيبنج لعدم وفرة الخيارات، إلا أنها ليس مستحيلاً حيث يمكنك بناء علاقات قوية مع عملائك عن طريق تقديم تجربة شرائية مميزة، وقد يتمثل هذا في سرعة التوصيل، أو أسعار مميزة أو تخفيضات وغيرها الكثير مما قد يساعدك.

 

بهذا نجد أن تجارة الدروب شيبنج ليست بالسهولة التي قد تبدو عليها للوهلة الأولى عند معرفة حجم التكاليف المنخفض الذي قد تحتاجه لبناء تجارة دروب شيبنج، حيث نجد أن هنالك الكثير من العقبات التي قد تهدد المشروع إن لم توضع في الاعتبار عند البدء. كانت هذه مجموعة من أهم العقبات التي يجب الالتفات إليها عند الشروع في بناء تجارة دروب شيبنج. وفي المقال التالي سنحاول بيان النهج الصحيح الذي ينصح باتباعه عند بناء تجارة دروب شيبنج، وكيف يمكنك من خلال خطوات مدروسة أن تحقق أرباح دون امتلاك رأس مال.

 

احصل على متجرك الآن